أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
إبداعالتعلمذكاء اصطناعيمهارات

الممارسات التي تميِّز مؤسسات التعلُّـم

الشركات الملتزمة ببناء قوى عاملة مُجهَّزة للمستقبل تُطبق سبعةَ مبادئ رئيسة للتدريب والتطوير.

تعاني المؤسسات في سعيها إلى مواكبة المهارات الجديدة اللازم توافرها في قواها العاملة، وذلك بسبب اتجاهات واسعة النطاق مثل التحوُّل إلى نماذج الأعمال الرقمية Digital business models وزيادة تبني أتمتة مكان العمل Workplace automation، والذكاء الاصطناعي AI، والتحليلات المتقدمة Advanced analytics. وقد سرَّعت الجائحة هذه الاتجاهات، وألقت بأهمية أكبر على التعلُّم والتطور Learning and development (L&D) باعتباره وسيلة لتجهيز المؤسسات للتعامل مع كل من التحديات بعيدة المدى والأزمات قريبة الأجل.

ولفهم تداعيات هذه التغييرات، عقدنا أخيراً أكثر من 60 حواراً معمَّقاً مع رؤساء تنفيذيين CEOs، ورؤساء تنفيذيين للموارد البشرية HR، ورؤساء تنفيذيين للتعلم CLO، ورؤساء تنفيذيين للعمليات COO، وقادة بارزين آخرين في الموارد البشرية والأعمال في ستة بلدان. وعززنا ذلك البحث باستطلاعات شملت أكثر من 250 خبيراً من أرجاء العالم حول نُهُجهم المتعلقة بـالتعلم والتطوير L&D. وتُبين النتائج أن قليلاً من المؤسسات كانت لديها برامج تعلم وتطوير L&D قوية قيد التطبيق قبل الجائحة.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى