منوع

من هو في فريقكم؟

قضينا معظم عام 2020 في التفاهم مع العزلة النسبية في حين حاولنا تجنب العدوى من مسبب لمرض لا هوادة فيه حتى صار السمة المـُميِّزة لهذا العام. ولكن أولئك الذين ازدهرت أعمالهم على مدى الأشهر الـعشرة الماضية ليسوا بالضرورة حالات فردية. بل هم متصلون ببعضهم البعض ومتعاونون، أظهروا لنا دائماً أن البشر يحققون أقصى ما يمكن تحقيقه عندما يجدون غرضاً مشتركاً ويعملون كفريق واحد – سواء كانت المهمة هي إدارة حظيرة، أم بناء عائلة، أم السعي إلى نجاح جولة أخرى من التمويل.

وتنتعش بعض الفرق على الالتزام المشترك بهدف غير شخصي. انظروا في شبكات المصنعين الرقميين القاعديين الذين انضموا إلى خبراء آخرين في اتحادات غير رسمية لتصميم معدات الحماية الشخصية وتصنيعها لصالح العاملين في مجال الرعاية الصحية ممن هم على تماس مع المرضى. إن نجاحاتهم التي وصفها في هذا العدد جويل كوتشر غيرشينفيلد Joel Cutcher-Gershenfeld، وألان غيرشنفيلد Alan Gershenfeld، ونيل غيرشنفيلد Neil Gershenfeld، تثبت أن هذا المجتمع الصغير التعاوني التفكير يحمل القدرة على جعل سلاسل التوريد أكثر مرونة. وإضافة إلى ذلك، فقد يطلق العنان لما يسميه المؤلفون ثورة رقمية ثالثة – ثورة تركز هذه المرة على الإنتاج بدلاً من الحوسبة Computation والتواصل Communication.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى