أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
ابتكاراخترنا لكبحثتسويق

التغلب على مفارقة المبتكر

على الرغم من أن العديد يقولون إنهم يحبون الأفكار الراديكالية، كلما كان الخطر وعدم اليقين أكبر، صار المؤيدون المحتملون أكثر تذبذباً. ولحسن الحظ، هناك استراتيجيات لاختراق حواجز مثل هذه الأوضاع.

إن وجود فكرة عظيمة أمر ضروري للابتكار، لكن هذا فقط نصف المطلوب. فتأمين الموارد اللازمة لتنفيذ الفكرة لا يقل أهمية، ومن المحتمل أن يكون أكثر صعوبة. فالمخترع نيكولا تسلا Nikola Tesla، مثلاً، جاء بالعديد من الأفكار التحويلية – لمحركات الحث الكهربائي Electric induction motors، والتلغراف اللاسلكي Wireless telegraphy، وأجهزة الراديو، وجهاز التحكم عن بعد Remote control– لكنه توفي مفلساً لأنه لم يتمكن من حشد الموارد لتسويقها. وعلى النقيض من ذلك، فقد توفي توماس أديسون Thomas Edison، والذي يمكن القول إنه أقل تألقاً، ثرياً ومشهوراً لأنه أجاد طرح الأفكار والفوز بالدعم اللازم لتحويلها إلى واقع.

يواجه كل مبتكر ما نسميه مفارقة المبتكر innovator’s paradox. فبكل بساطة، كلما كانت الفكرة أكثر حداثة أو راديكالية أو محفوفة بالمخاطر، كان التحدي الأكبر في الحصول على الموارد اللازمة أكبر. على الرغم من أن العديد يقولون إنهم يحبون الأفكار الراديكالية، إلا أنه كلما كان الخطر وعدم اليقين أكبر؛ صار المؤيدون المحتملون (المستثمرون والرؤساء والشركاء وما إلى هنالك) أكثر تذبذباً. وتموت العديد من الأفكار العظيمة على أرضية غرفة التخطيط؛ لأن رواد الأعمال يفشلون في إقناع الآخرين بإمكانياتهم. فقبل المشاركة، يريد الداعمون المحتملون الأفكار التي يمكن إثباتها أو خفض عدم اليقين بطريقة ذات مغزى. وتُعَد القدرة على التغلب على مفارقة المبتكر العامل الرئيسي ليكون المبتكر ناجحاً، سواء كنتم تعملون داخل الشركة أم تحاولون إطلاق مشروع جديد.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى