اخترنا لكاستراتيجياترقمنة

كيف تستطيع الشركات القديمة المنافسة في اقتصاد تشاركي

من خلال تسخير بيانات أدوات استشعار البيانات في إنترنت الأشياء، فإن المزوّدين التقليديين للمنتجات والخدمات يستطيعون المشاركة في الاقتصاد التشاركي؛ فيعززون العوائد في أثناء تلك العملية.

يرتبط مصطلح منصة Platform عادةً بالمنظومات الإيكولوجية Ecosystems النابضة بالحياة التي تربط بين مجموعات مختلفة من المستخدمين — السائقين بالركاب (أوبر Uber)، أو مالكي العقارات بالمستأجرين (إير بي إن بي Airbnb)، أو الباحثين بالمعلنين (غوغل Google)، أو البائعين بالمشترين (علي بابا Alibaba)، أو المجموعات الاجتماعية بمطوري التطبيقات (فيسبوك Facebook). فقد ولّدت هذه المنصات الرقمية قيمة غير مسبوقة، مما ألقى بظلاله على العديد من الشركات المؤسَسة Established companies التي هيمنت على صناعاتها من خلال سلاسل قيمة الإنتاج والبيع Produce-and-sell value chains. وقت قريب، لم تتمكن معظم الشركات التقليدية من تكييف النماذج المؤسسة لأعمالهما Established business models للمشاركة فيما يُسمَّى اقتصاد المشاركة Sharing economy. ولكن أدوات الاستشعار Sensors والتكنولوجيات ذات الصلة تغير هذا الواقع.

فكروا في سيارات فورد Ford تكون مجهزة بتكنولوجيا تعمل بالصوت يمكن أن تطلب لكم القهوة من خلال نظام ألكسا Alexa التابع لأمازون Amazon. فباستخدام بيانات عن الطقس وحركة المرور وموقع المركبة، يمكن للسيارة طلب القهوة لتكون جاهزة فور وصول السائق إلى أقرب فرع لستاربكس Starbucks. ويمكن للسائق استلام قهوته من دون الانتظار في طابور. وفي مقدور تطبيق فورد باس FordPass الذي يحتوي على معلومات الدفع عبر الهاتف المحمول استكمال المعاملة تلقائياً.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى