إبداعاخترنا لك

أطلقوا العنان لإبداع الفرق من خلال تبني عدم اليقين

أيثان شابيرا
كفنان أعمل أيضاً في كلية إدارة أعمال Business school، أتحدث أحياناً كثيرة مع المديرين عن كيفية إلهام مزيد من الإبداع داخل فرقهم. فهم يبحثون عن أفكار جديدة، وحلول مبتكرة، وإبداع، وأصالة، ومسارات جديدة للابتكار — لكن معظمهم يقولون إن فرقهم لا تحقق إنجازات.
والمشكلة ليست في أن موظفيهم يفتقرون إلى الدوافع الإبداعية، بل في أنهم يركزون بدلاً من ذلك على جعل العملية الإبداعية مناسبة. مثلاً، في دعم المؤسسات التي تطبق منهجيات سريعة، أعملُ مع العديد من الفرق التي يستهلكها كثيراً السعي إلى المواءمة بين مجموعاتها المتخصصة أو إتمام فتراتها في شكل صحيح حتى أنها تفوت الفرص التي تثير الخيال. وهي تتجنب المجهول — أي عدم اليقين Uncertainty الذي يولّد الإبداع.
كيف يمكنك حل هذه المشكلة في فريقك؟ ابدأ بتحديد الظروف المناسبة لثقافة إبداعية:
افهم حافزك Understand your motivation. في البداية، لا بد من أن تمتلك بعض الرؤية لما تريد أن تقوم به، لكن خطة محددة في أكمل صورة أكثر مما ينبغي أو المطبقة في شكل أعمى أكثر مما يجب لا تترك مجالاً كبيراً للابتكار. ما الذي تحاول المؤسسة القيام به؟ ما المشكلة ا...


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى