أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
إبداعرقمنةريادة أعمالمهارات

المهارات الأربع التي ستحتاج إليها القوة العاملة الإبداعية المستقبلية

سيتولى الخبراء الشباب في تكنولوجيا المعلومات قيادة الإبداع، لكنهم سيحتاجون أيضاً إلى تطوير وعي بالأعمال Business awareness، وموقف إزاء ريادة الأعمال Entrepreneurial attitude، والتركيز على صافي الدخل Bottom-Line، والذكاء الأخلاقي Ethical intelligence.

على مر التاريخ، كانت التكنولوجيات الجديدة تتطلّب تحولات تدريجية في المهارات التي تحتاج إليها الشركات. فعلى غرار المصانع التي تعمل بالبخار في الثورة الصناعية الأولى، وأدوات الإنتاج الضخم Mass-production وتقنياته خلال الثورة الصناعية الثانية، والتكنولوجيات التي تعتمد على الإنترنت أثناء الثورة الصناعية الثالثة، تُغيِّر الثورة الصناعية الرابعة — المدفوعة حالياً بالتقارب بين التكنولوجيات الرقمية والبيولوجية والمادية الجديدة — طبيعة العمل كما نعرفه. والآن يتلخص التحدي في توظيف وتدريب الجيل التالي من العاملين الذين سيستخدمون الذكاء الاصطناعي AI، والروبوتات، والحوسبة الكمية Quantum computing، والهندسة الوراثية Genetic engineering، والطباعة الثلاثية الأبعاد 3D printing، والواقع الافتراضي Virtual reality، وما إلى ذلك في وظائفهم.

ومن الغريب أن المشكلة تبدو ذات جانبين. إذ يشكو الموظفون من المستويات جميعها بمرارة من كونهم إما مؤهلين تأهيلاً أقل من المطلوب أو مؤهلين تأهيلاً أعلى من اللازم للوظائف التي تعلن عنها الشركات. وإضافة إلى ذلك، تؤدي الاختلالات المحلية والإقليمية -بين أنواع الموظفين الذين ترغب الشركات في الحصول عليهم والمهارات المتاحة في مجموعات العمالة- إلى شواغر غير مملوءة، ما يؤدي إلى إبطاء اعتماد تكنولوجيات جديدة.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى