أعمالإدارةاتخاذ القرارمقابلات

لماذا تظل الفرق في حاجة إلى قادة

عندما يتعاون الموظفون عن بعد، فإن التسلسل الهرمي يجعلهم يتحركون في الاتجاه نفسه – لكن القادة الذين يطبقون نهج المرونة يُعزِّزون الاستقلالية والإبداع.

ليندريد (ليندي) غرير، قابلتها فريدا كلوتز
في السنوات الأخيرة اكتسبت هياكل العمل الرشيقة Agile والمسطحة Flat working structure تأييد العديد من الشركات، ولاقت استحسان الموظفين المحبطين من التسلسل الهرمي Hierarchies الخانق. ولكن ليندريد (ليندي) غرير Lindred (Lindy) Greer، الأستاذة المساعدة في الإدارة والمؤسسات من كلية روس للأعمال Ross School of Business بجامعة ميشيغان University of Michigan وعميدة الكلية Faculty director في مركز سانغر للقيادة Sanger Leadership Center، تقول إن التخلص من التسلسل الهرمي قد يسبب ارتباكا، ويثير شكاوى الموظفين، ويعجل بمغادرتهم الشركة. وعلى الرغم من موافقتها على أن الأشكال الجامدة للتسلسل الهرمي قد تعرقل الابتكار، وجدت أن هذا التسلسل يستطيع أن يوفر العديد من الفوائد المهمة عند إدارته بشكل جيد.
اهتمت غرير أولاً بهياكل الفرق قبل أكثر من عقد من الزمن أثناء تحقيقها في التنوع، على أمل فهم الكيفية التي تتبلور وفقها الجنوسة (النوع الجنسي) Gender والعرق Race في التفاعلات الاجتماعية. ووجدت أن أعضاء الفريق يميلون إلى أن يكونوا أقل تركيزاً على جنوسة زملائهم وأعراقهم منهم...


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى