أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
أعمالاخترنا لكتوظيفذكاء اصطناعي

وجهة النظر التي تقول بالكوب نصف الممتلئ في مجال الذكاء الاصطناعي والوظائف

إعادة النظر في الأبحاث المحورية حول العالم المتغير للعمل.

بين القطاعين العام والخاص، يدور نقاش مستعر حول أثر الذكاء الاصطناعي في الوظائف. ومن السهل أن نتوه في خضم الغموض كله والتوقعات كلها – ونفقد الرؤية حول ما يحدث أمام أعيننا في الوقت الحالي. 

وكتب بول آر. دوغرتي Paul R. Daugherty وإتش. جيمس ويلسون H. James Wilson (والمؤلف المشارك لهما نيكولا موريني بيانزينو Nicola Morini Bianzino) في إم آي تي سلون مانجمنت ريفيو في عام 2017، موضوعا بعنوان «الوظائف التي سينشئها الذكاء الاصطناعي»، حددوا فيه فئات من الوظائف بدأت تبرز بالفعل بدفع من الذكاء الاصطناعي.

وتواصلت إم آي تي سلون مع المؤلفَين الأولين أخيراً لإعادة النظر في نتائجهما في ضوء ما حدث خلال السنتين الماضيتين، ولاكتشاف ما تعلماه منذ جولتهما الأولى من الأبحاث. وفي ما يلي نسخة مكثفة ومحررة من ذلك الحوار.


عذرا، لا تمتلك الصلاحية لقراءة هذه الصفحة، بإمكانك الدخول إلى حسابك أو الاشتراك لتكون عضوا في المجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى